الصفحة الرئيسية الأمومة والطفولة هل الولادة الطبيعية توسع المهبل ؟ وكيف يمكن حل هذه المشكلة؟

هل الولادة الطبيعية توسع المهبل ؟ وكيف يمكن حل هذه المشكلة؟

لولادة الطبيعية عملية فسيولوجية صعبة يمر خلالها الطفل عبر تمدد قناة الولادة بدايً ة من
الرحم وعنق الرحم ثم المهبل إلى الخارج، وهي عملية ليست بالسهلة ويصف البعض آلام الولادة
بأنها من أشد أنواع الألم التي يتعرض لها البشر، ويشغل بال الأمهات الكثير من التساؤلات
والمخاوف فيما يتعلق بالولادة الطبيعية، ويعد أهم تلك الأسئلة هل الولادة الطبيعية توسع
المهبل ؟ تابعي المقال التالي لمعرفة الإجابة.

ماذا يحدث للمهبل خلال الولادة الطبيعية؟
أثناء الولادة ُتفتح قناة عنق الرحم حتى يصل قطر فتحة عنق الرحم نفسها إلى 10 سنتيمترات
ويمكن للطفل من خلالها المرور إلى قناة الولادة، وعندما يدخل الطفل إلى المهبل، يمتد الجلد
والعضلات المحيطة بفتحة المهبل إلى أقصى حد حتى تصل إلى منطقة العجان وهي المنطقة
الواقعة بين المهبل والمستقيم وعند هذه النقطة، قد يبدو الجلد وكأنه يحترق.
يصف بعض اختصاصي الولادة ألم خروج الطفل في الولادة الطبيعية بحلقة النار بسبب
الإحساس بالحرقان، حيث تمتد أنسجة الأم حول رأس الطفل، وفي هذا الوقت قد يقرر الطبيب
إجراء بضع المهبل episiotomy ،وقد تشعر أو لا تشعر الأم بهذا الإجراء، لأن الجلد والعضلات
يمكن أن تفقد الإحساس بسبب شدة تمددها.

الإصابات المهبلية خلال الولادة الطبيعية

تكون الأنسجة المهبلية ناعمة ومرنة، ولكن إذا حدثت الولادة بسرعة أو بقوة مفرطة يمكن لهذه
الأنسجة أن تتمزق، وفي معظم الحالات، تكون التمزقات طفيفة ويمكن إصلاحها بسهولة، ولكن
في بعض الأحيان قد تكون أكثر خطورة وتؤدي إلى مشاكل أطول أج ًلا.
عادة ما ينتج عن المخاض الطبيعي والولادة إصابة في المهبل أو عنق الرحم، وما يصل إلى 70%
من النساء في ولادتهن الأولى يُ جرى لهن بضع المهبل أو بعض الأنواع من التمزقات المهبلية
التي تتطلب الإصلاح، ولحسن الحظ يحتوي المهبل وعنق الرحم على إمدادات دم غنية، وهذا هو
السبب في أن الإصابات في هذه المناطق تلتئم بسرعة وتترك القليل من الندبات التي لا يمكن
أن تؤدي إلى مشاكل طويلة المدى.

هل الولادة الطبيعية توسع المهبل ؟
بعد الولادة الطبيعية مباشرً ة يكون المهبل أوسع مما كان عليه من قبل، وأكثر مرونة وأكثر
انفتاًحا، وقد يحتوي على كدمات ويبدو منتفخا وهذا أمر طبيعي، ويجب أن يبدأ التورم والانفتاح
بالتقلص بعد بضعة أيام من ولادة الطفل.

من المحتمل ألا يعود المهبل تماما إلى شكله قبل الولادة، ولكن هذا لا ينبغي أن يكون مشكلة

فإذا كنت قلقة فتحدثي إلى طبيبك.

نصائح مهمة بعد الولادة الطبيعية
يوصي الخبراء دائًما بتمارين قاع الحوض التي تسمى أحياًنا تمارين كيجل التي توفر الفوائد
التالية:

  • تساعد على تهذيب العضلات المهبلية وعضلات قاع الحوض.
  • تساعد على جعل المهبل يبدو أقوى وأضيق.
  • تساعد على منع سلس البول أو تسريب البول، من المألوف أن تعاني النساء من سلس
    البول بعد الولادة، لكن تمارين قاع الحوض يمكن أن تساعد في الحد من هذا.
  • تحسين كفاءة الحياة الجنسية بعد الولادة الطبيعية.

يمكن القيام بتمارين قاع الحوض في أي مكان وفي أي وقت، إما أثناء الجلوس أو الوقوف
كالآتي:

  • قومي بالضغط وقبض عضلات المهبل والشرج في نفس الوقت بحيث تكون الوضعية اشبه
    ّبمحاولة منع نفسك من التبول أو إخراج الغازات، ثم اسمحي للعضلات بالاسترخاء.
  • قومي بهذا الأمر بسرعة، ثم قومي بذلك ببطء مع الاحتفاظ بالتقلصات لأطول فترة ممكنة،
    ولكن ليس أكثر من 10 ثوانيقبل أن تسترخي.
  • كرري التمرين 10 مرات، من أربع إلى ست مرات في اليوم.

يمكنك ممارسة تمارين قاع الحوض أثناء الأعمال المنزلية، أو الانتظار في السوبر ماركت، أو
مشاهدة التلفزيون.

تحميل المزيد من المقالات ذات الصلة
تحميل المزيد بواسطة SEHEYA
تحميل المزيد في الأمومة والطفولة

اترك تعليقاً

تحقق أيضا

بسبب وشم.. إصابة شخص بفقدان السمع والتهاب في العينين

من المعروف أن استخدام الوشم من المخاطر، حيث أنه قد يؤدي في بعض الأحيان إلى رد فعل تحسسي ضد…